خصص فرع هيئة حقوق الإنسان بمنطقة حائل ركناً خاصاً لاستقبال بلاغات العنف ضد المرأة والطفل لتوجيهها مباشرة للفرع إلى جانب تولي الركن مهمة تعريف زوار مهرجان الأسر المنتجة الثالث الذي يقام بتنظيم من جمعية أجا النسائية الخيرية في منتزه المغواة بخطورة المشكلات الناجمة عن العنف والاضطهاد.

وأوضحت مسؤولة العلاقات العامة البندري العنزي، أن الركن يهدف لاستقبال أي بلاغ عنف أو إيذاء جسدي أو لفظي ضد المرأة أو الطفل لتوجيهها لفرع هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة, مبينة أنهم يستعدون لتوزيع نحو 15 ألف مطوية تعريفية حول خطورة العنف على مستقبل الأسرة.

وأضافت: جهل المرأة المعنفة بحقوقها وواجباتها وعدم إبلاغ الجهة المختصة يؤدي إلى استمرار المعتدي بممارسة التعدي عليها بلا توقف.. لافتة إلى أن هناك دراسات أكدت أن العامل الاقتصادي «السلبي» وسوء الحالة المادية للمرأة وحاجتها للنفقة، تتسبب في نسبة كبيرة من حالات الإهانة والتحقير والتهميش والعنف ضدها, مشددة على أهمية سرعة تخلي وسائل الإعلام عن دعم التمييز بين المرأة والرجل وهو الذي يدفع لمزيد من حالات العنف ضدها.

وبينت العنزي أن الركن يشهد إقبالاً من عدد من زوار المهرجان للتعرف على ما يحوية إضافة إلى تقديم بلاغات محدودة حول حالات ممكن أن توصف بالعنف الأسري لإحالته لفرع هيئة حقوق الإنسان في المنطقة.